بحث  
Show Poll
Show Training Form
Show Training Form
الاسم  
البريد الإلكتروني    
اسم صديقك  
بريده الإلكتروني    
الاسم  
البريد الإلكتروني    
العنوان  
تعليقات  
الأخبار
«إنترسك» ينطلق في دبي الأحد بمشاركة 55 دولة إعادة تقييم مواصفات المباني تفادياً للحرائق

كشف المقدم جمال أحمد إبراهيم، مدير إدارة السلامة الوقائية في الدفاع المدني في دبي، عن تشكيل لجان عدة لإعادة تقييم مواصفات جميع المباني في الإمارات، وذلك تفادياً للحرائق.

وأضاف: «تضم اللجان، التي تم تشكيلها بعد حريق فندق العنوان، البلديات والمطورين العقاريين والاستشاريين والشركات المتخصصة في بيع المواد المصنعة في البناء، خصوصاً المتعلقة بالواجهات»، مشيراً إلى أنه سيتم اعتماد معايير جديدة في كود الإمارات لاشتراطات الوقاية والسلامة الخاص بالمباني في شهر مارس المقبل، ستضم تحديد المتسببين في الحريق والمسؤولية الجنائية، إضافة إلى إعادة النظر في المواد المستخدمة، مع ضرورة تعيين استشاري دائم للإشراف على عمليات البناء، وتجربة المبنى من حيث كونه مضاداً للحرائق أم لا.

وقال إبراهيم، على هامش مؤتمر صحافي عقدته شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط في دبي أمس، للإعلان عن تفاصيل الدورة الـ18 لمعرض «إنترسك - دبي 2016»، أكبر معرض عالمي للأمن والسلامة، إن تقرير أسباب حريق فندق العنوان ضمن اختصاص شرطة دبي باعتبارها الجهة المسؤولة في الإفصاح عنه.

وينطلق معرض إنترسك الأحد المقبل، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وبيّن إبراهيم أن الدفاع المدني بدبي عازم على احتلال الصدارة في كل مجالات الأنشطة بتطبيق الأحدث في تقنيات الحماية والوقاية والتحكم، إضافة إلى آليات متكاملة لتحقيق رؤية الإمارات في أن تكون واحدة من الدول الرائدة على مستوى الأمن والسلامة.

وتابع: «نستعرض في معرض إنترسك 2016 تشكيلة واسعة من خدماتنا الذكية التي تتضمن نظام السلامة في المنازل الذكية ولوحة السلامة الشخصية وطائرة الاستكشاف ونظام قارئ المباني الذكي، إضافة إلى ركن المبتكرين، كما سنعلن عن آخر تحديثات وتعديلات كود الإمارات للسلامة، إلى جانب سلسلة من البرامج التدريبية والتطويرية الجديدة لأكاديمية الإمارات للدفاع المدني».

ولفت إلى الانتهاء من ربط نحو 52 ألف مبنى آلياً بالدفاع المدني، مؤكداً سعي الإدارة لربط نحو 8 آلاف مبنى سنوياً خلال السنوات المقبلة.

وأشار إلى وجود مشروعين تعمل الإدارة على تنفيذهما حالياً، هما مشروع مراقبة معدات الدفاع المدني وتسجيلها والتأكد من استدامتها وسلامتها، ومشروع ضبط مخالفات الدفاع المدني في المباني بطريقة آلية.

وزاد: «أثمرت خطط الدفاع المدني المتكاملة (التوعوية، والوقائية، والمكافحية، والتدريبية، والإدارية) عن تحقيق إنجاز متميز في مكافحة حريق فندق العنوان ليلة رأس السنة، وحظيت كفاءة فرق الدفاع المدني وشركائنا ونتائج الحادث بإشادة من قيادتنا الرشيدة ومن كبار الخبراء والمختصين بخدمات الدفاع المدني داخل الدولة وخارجها».

بدوره، قال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط»: «يصل حجم سوق معدات وأجهزة أمن الأفراد والمجتمعات والأمن البدني في المنطقة إلى 5.2 مليارات دولار في 2016 مقارنة بـ3.8 مليارات دولار في 2015، مسجلاً نمواً استثنائياً بنسبة 36%، وبحلول 2020 ستمثل المنطقة 10%من السوق الأمني العالمي، وفقاً لتوقعات منظمة فروست آند سوليفان».

وذكر باولس أن قسمي الحرائق والإنقاذ وأمن المعلومات سجلا أعلى معدل نمو سنوي، حيث يشارك في قسم الحرائق والإنقاذ 374 عارضاً بنمو سنوي في الحجم نسبته 27%، فيما يشارك 40 عارضاً في قسم أمن المعلومات.

وسجلت الدورة الثامنة عشرة للمعرض نمواً في الحجم بنسبة 10%مقارنة بدورة العام الماضي، ويشارك في المعرض 1290 عارضاً من 55 دولة على مساحة 50000 متر مربع.

ومن المتوقع أن يزور إنترسك 2016 أكثر من 28000 تاجر من 118 دولة، ليتجولوا في 14 جناحاً دولياً.

من جانبه، أكد المهندس إياد محمد مشيخ، مدير مشروع تطوير أكاديمية الإمارات للدفاع المدني في دبي، أن الأكاديمية تقدم العديد من البرامج التدريبية، وأهمها تدريب رجال الإطفاء، مضيفاً: «تبلغ الطاقة الاستيعابية الحالية للأكاديمية القدرة على تدريب 360 رجل إطفاء سنوياً، ونسعى خلال السنوات المقبلة إلى زيادة العدد إلى 1000 إطفائي سنوياً، وفق أحدث المناهج والمعايير العالمية».

 

  • أرسلت بواسطة  سالم حسين في 07:36 ص | 0 تعليقات
  • العلامات : 
تعليقات
مرحلة ما بعد تعليق
الاسم
عنوان البريد الإلكتروني
العنوان
وصف
تعليقات إغلاق